في سياق الاحتجاجات التي يخوضها لأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد على المستوى الوطني والجهوي والتي كان آخرها تلك التي تم تجسيدها مساء هذا اليوم الأربعاء 13 مارس الجاري بجرسيف، خرجت جمعيات أمهات وآباء وأولياء التلاميذ بجماعة رأس لقصر المنتمية لتراب جماعة رأس لقصر بإقليم جرسيف ببيان هذا نصه:

يخوض الأساتذة الذين فرض علهم التعاقد منذ يوم 04 مارس 2019 اضرابا وطنيا مما يشكل هدرا للمن المدرسي لأبنائنا التلاميذ وعليه تعلن جمعيات أمهات وآباء وأولياء التلاميذ بجماعة رأس لقصر ما يلي:

  • تضامنها المطلق مع الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد ومع كافة نساء ورجال التعليم.
  • تحميلنا المسؤولية الكاملة للحكومة بصفة عامة ولوزارة التربية الوطنية بصفة خاصة بخصوص الزمن المدرسي المهدور لأبنائنا التلاميذ.
  • نطالب المسؤولين بالحل الفوري لملف الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد من أجل عودة ابنائنا لفصولهم الدراسية.
  • انفراد: ستة جمعيات للآباء تتضامن مع الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد
    انفراد: ستة جمعيات للآباء تتضامن مع الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد