محمد دادة /

قام المغرب على فاجعة مأساوية بإغرم نواحي تارودانت ، حيث شهد ملعب “تزيرت” انهيار بفعل سيول الأودية والتي خلفت وراءها خسائر مادية وحتى بشرية حسبما تناقلته مصادر مُتطابقة، وذلك على هامش نهائي دوري محلي بين “اتحاد تزيرت” و”تمجوط إداولميت”.

وشهد فيديو تناقلته مواقع التواصل الإجتماعي سقوط مدرجات الملعب وغرقها في المياه، في الوقت الذي كانت تحمل فيه مُتفرجين ، وأشخاص يطلبون الاستغاتة وهم أمام السيول الجارفة للأودية والأمطار.

وتماشيا مع هذه الفاجعة المؤلمة تشير مصادر إلى أن الحصيلة لحدود الآن تتمثل في سقوط قتلى وانتشال ست جثث، بالإضافة إلى مفقودين آخرين.

وعبر نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي غضبهم الشديد حول البنية التحتية لهذا الملعب ، ومن خلاله المطالبة بمحاسبة المسؤولين على هذا التهاون. في هذه البنية التي في الأخير لقيت مصير الانهيار محدثة خسائر بشرية ومادية…