محمد دادة: حط برشلونة الرحال بإيطاليا بمدينة جميلة ميلانو استعداد لمواجهة الاياب بينه وبين انتر ميلان في اطار الجولة الرابعة من دوري ابطال اوروبا.

دخل زملاء سيرجيو بوسكيتش المباراة من دون القائد ميسي الذي استبعد من القائمة في آخر لحظة. المهم ان برشلونة دخل اللقاء وهو عازم على خطف الانتصار قبل كل شئ لضمان التأهل مبكرا عن هذه المجموعة الثانية .
برشلونة سيطر على كامل مجريات الشوط الأول طولا وعرضا لكن غاب الحظ والتركيز معا في اغلب فرصه في حين الانتر غاب عن شوط أول للنسيان لم يخلق فيه لاعبيه فرص حقيقة للتسجيل لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي 0#0 .

وفي الشوط الثاني دخل الانتر كمبادر لخلق فرص للتهديف لكن شئ من هذا لم يحصل وبعد مرور ربع ساعة تقريبا من أحداث الشوط الثاني استيقظ كل من الفريقين وسعى كل منهما لإشعال رونق المقابلة بهدف لكن كل محاولاتهم بائت بالفشل وفي الدقيقة 81 ادخل المدرب فالفيردي البرازيلي مالكوم دي اوليفيرا الذي أشعل فتيل اللقاء بهدف أول طال انتظاره في الدقيقة 83 وعلى فكرة هدف من أول لمسة .
بعدها تحرر اللقاء وسعى كل من الفريقين برشلونة لاضافة الثاني والانتر التعادل وهذا ماسيحصل في الدقيقة 87 عندما قلب القناص الأرجنتيني ماورو ايكاردي الطاولة على الكتلان بهدف قاتل .

انتهى اللقاء بتعادل ابقى برشلونة في الصدارة وفي المطاردة إنتر الى حين باقي الجولتين المتبقيتين.