محمد هشمي :

بدأ القلق ينتاب الفرق الرياضية بمدينة جرسيف، التي استبشرت  خيرا عند إنطلاقة إعادة تشييد ملعب المسيرة الخضراء، حيث عبر عدد كبير من الجمهور الرياضي، و الرياضيين بجرسيف، عن إستيائهم العميق من البطء الكبير للوثيرة التي تسير بها الأشغال، وهو ما قد يفضي إلى تأجيل الموعد المحدد لاحتضان مقابلات الفرق الرياضية.

كما انه سجلت مجموعة من اراء طالبت بإسراع إنتهاء اشغال هذا المشروع المهم، و الذي فعلا يعرف تأخر في عمية الانجاز، و خلقت إستياء كبير، و عرفت نقاشا حادا من خلال مواقع التواصل الاجتماعي، إذ طالب عدد من رواد الفايسبوك المقاولة المكلفة بإنجازه القيام بواجبها بشكل مسؤول.

وبعد معاينة جرسيف 24، خلال الزيارة التي قام عامل الاقليم إلى جانب المدير الاقليمي لوزارة الشباب والرياضة بجرسيف، مساء يوم الأربعاء 12 يونيو 2019، فإن أشغال إنجاز هذا المشروع بطيئة، ولم تتجاوز نسبة 15%، خلال حوالى اربعة اشهر، إن صح التعبير، و طالب عامل الإقليم المسؤول عن المقاولة المكلفة بالمشروع إلى الرفع من وثيرة الأشغال وتسليم الملعب في التاريخ المحدد، حتى يتسنى للفرق المحلية استقبال مقابلاتها داخل ملعب المسيرة الخضراء، وأنه لن يقبل أي تأخير بعد اليوم.

و للإشارة، فقد اعطيت انطلاقة اشغال مشروع اعادة تهيئة ملعب المسيرة الخضراء بتاريخ 14 فبراير 2019، على مساحة تم تقديرها بــ 503 متر مربع بغلاف مالي قدر بــ 7.281.920.40 درهم، و يتوفر على مدرجات رئيسية، و مرافق صحية للفرق، و للحكام، و ملعب معشوشب، بالإضافة إلى فضاء للتسخينات الرياضية، و سكن للمياوم، مركز بيع التذاكر، وموقف للسيارات …

إذن في ضل هذه الظروف، خاصة و انه تفرقنا عن بداية الموسم الرياضي المقبل شهور قليلة اي العطلة الصيفية فقط، وجب بالتأكيد على المقاولة المعنية بالأمر ان تكثف جهودها من أجل إتمام انجاز هذا المشروع، ليستفيد الفرق الرياضية من الملعب في بداية الموسم، وليتجنبوا عبئ التنقل إلى ملعب تادرت، وجمهورهم الذي تعب من الذهاب والإياب إلى تادرت قصد تشجيع فرقهم، ولو ان مدة إنجازه حددت في 16 شهر، إلا ان من المنطقي ان الاشغال حسب المتعارف  قد لا تتعدى 8 أشهر .

صورة توتق لحظة تدشين المشروع :

صور البطاقة التقنية للمشروع :

صور زيارة عامل الإقليم والمدير الإقليمي للشباب والرياضة :

صور أشغال ملعب المسيرة الخضراء :