محمد دادة: استقبل ملعب ابن بطوطة بعروس الشمال طنجة مباراة قمة بين أسود الأطلس والتانغو الأرجنتيني قمة نزل مستواها قبل بدايتها بغياب قائد برشلونة ليونيل ميسي بداعي الإصابة….مقابلة شهدت رياحا قوية أثرت عليها بشكل كبير كما عرفت محاولات من كلا الجانبين لافتتاح النتيجة دون أن يحصل ذلك .

مباراة شهدت في بعض لحظاتها صراعات بين الطرفين خصوصا من طرف المنتخب الأرجنتيني وذلك بتدخلات قوية من لاعبيه لكن حال النتيجة لم يتغير إلى حين صافرة النهاية … ومع صافرة الجزء الثاني من هذه الحكاية التي قد أوشكت على أن تتحول إلى حلبة القتال، شوط ثاني يعد شوط المدربين بعدما حللو وناقشو معطيات الجزء الأول.. بتغيرات رونار و سكولاني لكن اذا صح القول فإن سكولاني بتغيير واحد قتل اللقاء في الدقيقة 83 بقدم لاعب أتلتيكو مدريد انخيل كوريا الذي دخل بين دفاع الأسود ليقتنص فوز جعل كتيبة التانغو توازن حساباتها شئ ما بعد الخسارة المذلة امام فنزويلا.

وبخسارة بهدف نظيف وبأداء مقنع شئ ما مع انه سيطرح عديد الانتقادات على رونار وتشكيلته بعد القيل والقال على قدوم ميسي لكن الان لدينا هدف وهو كأس إفريقيا بالديار المصرية يجب أن نفكر فيه ولا يحق لنا أن نتكلم ونقول لازم الوصول إلى النصف النهائي او الربع …. الهدف هو اللقب خصوصا والمنتخب يعيش آخر حلقات جيل أعطى للكرة المغربية الكثير…