طالبت الصين الولايات المتحدة بـ”التخلي عن فكرة أنها تملك العالم”، مدافعة عن أن بكين لم تتبنى يوما سياسة “العدوان الاقتصادي”، في الوقت الذي أبرزت فيه أنها تعتبر كافة حلفائها التجاريين بمثابة “شركاء وليسوا منافسين”.

وجاءت هذه التصريحات على لسان المتحدث باسم وزارة التجارة الصيني، جاو فينج، في مؤتمر صحفي عقد الخميس، ردا على سؤال حول استراتيجية الأمن القومي التي قدمها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب هذا الأسبوع، واعتبر خلالها الصين “خصما قويا”.

وقال جاو إنه إذا تخلت الولايات المتحدة عن “عقلية الحرب الباردة وفكرة أنها تملك العالم”، ستتمكن واشنطن وبكين من مواصلة التعاون “من أجل تعزيز التنمية المشتركة والدفع بازدهار الاقتصاد العالمي”.

وأضاف “سواء بالنسبة للولايات المتحدة أو للحلفاء الاقتصاديين الآخرين، نفضل أن نتعامل معهم كشركاء وليس كمنافسين”.

كما أبرز جاو أن بلاده “تسعى لبناء نموذج جديد من العلاقات الدولية، تبرز فيه أهمية التعاون والمصلحة المشتركة”.

وفي هذا الإطار، ذكر بأن الصين والولايات المتحدة أسسا علاقات دبلوماسية منذ ما يقرب من 40 عاما، مشيرا إلى أنه بفضل جهود الطرفين، حققت العلاقات الثنائية إنجازات عظيمة، على حد تعبيره.