عقدت الكتابة المحلية لحزب العدالة والتنمية بمدينة جرسيف اجتماعها العادي، يوم الثلاثاء 04 شتنبر 2018، لتدارس القضايا المرتبطة بالشأن المحلي، على رأسها أزمة الماء الصالح للشرب بحي حمرية وانقطاعه المتكرر في بعض أحياء المدينة، وكذا الوضع الصحي بمدينة جرسيف،حسب بيان توصلن به إدارة جرسيف24.

وحسب ذات البيان، سجلت الكتابة المحلية للمصباح بعد المناقشة المستفيضة للمعطيات المتوفرة عن هذه القضايا الهامة والملحة، دعوتها الجهات المسؤولة وكافة المتدخلين إلى رد الاعتبار لساكنة حي حمرية عبر الاستجابة لمطالبهم المشروعة والملحة، التي تهم توفير كمية كافية من الماء الصالح للشرب وبثمن مناسب بعد غلق الآبار بسبب ما راج عن دواعي تلوثها، معلنة تضامنها مع ساكنة أحياء لمصلى، والطباشير، وبخوشة، وأولاد حموسة، وغياطة بالخصوص، التي تعاني من انقطاع متكرر للماء الصالح للشرب.

واستنكر ذات البيان في نهايته، غياب التفاعل الإعلامي المطلوب للمصالح المحلية للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب بجرسيف مع معاناة ساكنة هذه الأحياء، حيث لم يصدر عنها أي بلاغ رسمي في الموضوع. مناشدتها الجهات الوصية على قطاع الصحة إيلاء اهتمام كبير لهذا القطاع بمدينة جرسيف خاصة مع عدم قدرة البنيات الصحية المتوفرة حاليا على تقديم خدمات ذات جودة ترقى لمستوى انتظارات وتطلعات ساكنة جرسيف.