عقد المكتب الوطني للفدرالية الوطنية لجمعيات آباء وأمهات وأولياء التلامذة بالمغرب، اجتماعه العادي بمدينة مراكش يومي 29 و30 يناير 2018.

وبعد تداوله للتطورات التي تعرفها المنظومة التربوية ببلادنا والقرارات المجحفة المتخذة مؤخرا من طرف الحكومة والجهات الوصية على القطاع، فإن المكتب الوطني ينهي إلى الرأي العام ما يلي:

  • تأكيده أن التعليم المجاني والجيد بكل أسلاكه حق من الحقوق الأساسية لجميع بنات وأبناء المغاربة، تكفله الدولة.
  • شجبه الشديد لمحاولات الإجهاز على ما تبقى من مكتسبات التعليم العمومي.
  • رفضه المطلق للقانون الإطار رقم 51.17 المتعلق بمنظومة التربية والتعليم في شقه المرتبط بإجبار الأسر على أداء ما اصطلح عليه “برسوم التسجيل” علما أن الجميع يساهم عبر أداء الضرائب المباشرة وغير المباشرة وغيرها من الأداءات المباشرة عند كل دخول مدرسي (واجبات التسجيل، التأمين المدرسي والرياضي، الجمعية الرياضية، جمعية تنمية التعاون المدرسي…. ألخ).
  • تأكيده على مجانية التعليم العمومي بكل أسلاكه وأن أي قرار معاكس لهذا التوجه، يعتبر قرارا لا شعبيا وجائرا في حق الأسر وفلذات أكبادهم المتمدرسين، وأن المساس بالمجانية خط أحمر. وضرب صريح لمبدأ تكافؤ الفرص والمساواة داخل المدرسة والجامعة العموميتين.
  • تنديده الشديد بجعل التعليم العمومي رهين بإملاءات المؤسسات المالية الدولية والحسابات الضيقة المبنية على المنطق التقني والمحاسباتي. على حساب الجودة والتربية الحقة والاستيعاب الفعلي للقيم الكونية المتعارف عليها.
  • تشبثه الدائم بالدفاع عن المدرسة والجامعة العموميتين خدمة للمصلحة الفضلى للمتعلمات والمتعلمين

والمصالح العليا للوطن.

  • دعوته النسيج الجمعوي والنقابي والسياسي والإعلامي إلى التعبئة الجماعية والتصدي لكل القرارات الجائرة

والقوانين الشاذة الهادفة إلى ضرب المدرسة والجامعة العموميتين خدمة لأجندات ضيقة.

عاشت الفيدرالية الوطنية لجمعيات آباء وأمهات وأولياء التلامذة بالمغرب

من أجل حركة مواطنة ديموقراطية مستقلة فاعلة و منتجة لجمعيات آباء و امهات و لأولياء التلامذة بالمغرب