أخرت محكمة الاستئناف بمراكش، الثلاثاء، ملف الشاب الكويتي المتابع من طرف النيابة العامة المختصة بتهمة هتك عرض فتاة وافتضاض بكارتها بمنطقة النخيل السياحية إلى يوم 28 من شهر أبريل المقبل.

وجاء هذا التأخير استجابة من رئاسة محكمة الاستئناف لقرار وزارة العدل والسلطة القضائية بتأجيل كافة الملفات غير المستعجلة، ومنها ملفات المتابعين في حالة سراح، وإعطاء الأولوية لملفات المتابعين في حالة اعتقال.

وأثار هذا الملف جدلا كبيرا من طرف نشطاء حقوقيين لم يستسيغوا قرار متابعة التهم في حالة سراح، وكذا مغادرته التراب الوطني.

ورفضت مصادر من محكمة الاستئناف، الاتهامات الموجهة إلى هذه المؤسسة القضائية، مشيرة إلى أن قرار متابعة الشاب الكويتي المتهم بهتك عرض الفتاة بمقاطعة النخيل في حالة سراح اتخذ بعدما أدلى والدا الفتاة بتنازلين.