محمد دادة*: هكذا انتهت كأس العالم بحلوها ومرها، بفرحها وحزنها ، بتتويج فرنسي للمرة الثانية في تاريخه بالفوز على كرواتيا “4#2”  في مباراة مثيرة شهدت كثرة الأهداف رغم السيطرة الكرواتية على اللقاء …

اذن انتهى كاس العالم ، بعد قرابة شهر من المنافسة القوية والمثيرة التي شهدتها كل المباريات التي اجريت على الملاعب الروسية الجميلة ، نفتح نظرة مشاهدة على ما مر خلال المونديال وبدأ من خلال المشاركة العربية التي مثلت بأربع منتخبات عربية لأول مرة، المغرب ومصر وتونس والسعودية .

هذه المنتخبات دشنت مشاركتها بالمونديال بمباراة الافتتاح التي جمعت البلد المنظم روسيا والسعودية بفوز الروس بخماسية نظيفة … مرورا بمصر في نفس المجموعة بالخسارة بهدف أمام الاورغواي، أما منتخبنا المغربي فبدأ المونديال بعد عشرين سنة من الغياب بالخسارة أمام إيران بهدف يتيم ..أما بالنسبة لتونس فخسرت هي الأخرى بهدفين لهدف أمام الانجليز… فهكذا أكملت المنتخبات العربية مشاركتها بالدور الأول بالخروج المبكر بعد فوز كل من السعودية على مصر بهدفين لهدف في جولة حفظ الوجه وفوز كذلك معنوي لتونس على بنما وتعادل مغربي أمام الاسبان بــ “2#2″ .

شهدت كاس العالم خروج، وخسارة كبار المستديرة، بمغادرة بطل العالم ألمانيا من الدور الأول بعد خسارتين أمام كل من المكسيك في المباراة الأولى وفوز قاتل على السويد، وخسارة مفاجئة أمام كوريا الجنوبية… ما جعل تيار المفاجئات يضرب الكبار، مثل الارجنتين بمغادرتها المونديال من الدور الثمن النهائي على يد فرنسا بــ ” 4#3 “.

لم يقف تيار المغادرة لحد هنا، بل طال المرشح الأبرز للتتويج، المنتخب البرازيلي، بعدما غادر المونديال من ربع النهائي بخسارة أمام البلجيك بهدفين لهدف، ما جعل المونديال يأخذ مسار النصف النهائي بثوب أوروبي خالص بغياب الكبار، نهاية بتتويج فرنسي ومركز ثاني كرواتي وثالث بلجيكي … مرورا بالتتويجات الفردية لأفضل لاعب صاعد بالنسبة للاعب الفرنسي كليان مبابي لاعب باريس سان جيرمان … وأفضل لاعب في المونديال عاد للكرواتي الرائع لوكا مودريتش نجم وسط ريال مدريد والمرشح الأبرز للكرة الذهبية .. وأفضل حارس عاد للبلجيكي كورتروا حارس تشيلسي الانكليزي … وهداف المونديال كان للانجليزي هاري كين نجم توتنهام ..

وبهذا انتهى كاس العالم بالديار الروسية وعودة كل الجماهير إلى بلدانهم إلى حين تجمع قطري خلال مونديال قطر 2022..

*: صحفي رياضي متدرب