نظم المئات من ساكنة جرادة اليوم الجمعة 09 مارس الجاري، وقفة احتجاجية في ساحة الشهداء بوسط المدينة، تصدرها ذوي الاحتياجات الخاصة بالمدينة.

وجدد المحتجون مطالبهم بالبديل الاقتصادي، منددين بتصريحات الوزير مصطفى الخلفي على القناة الأولى.

وشهدت الوقفة مشاركة مختلف الشرائح بالمدينة، وتخللها رفع شعارات مطالبة بالكرامة والعيش الكريم ومنددة بالغلاء ومطالبة بمحاسبة “بارونات” الفحم.

وجاءت وقفة اليوم، في سياق برنامج احتجاجي، سطره النشطاء، انطلق بمسيرة احتجاجية الثلاثاء الماضي

ومن المرتقب ان تنظم الساكنة مسيرة يوم الأحد المقبل، ستعرف مشاركة مختلف المناطق بالإقليم.

هذا، ويختتم البرنامج الاحتجاجي، بتنظيم الساكنة ل “أربيعية” ضحايا سندريات، من خلال إضراب عام يوم الاثنين 12 مارس الجاري، يرافقه اعتصام جزئي بساحة الشهداء بوسط المدينة.