أفادت مصادر عليمة بأن الشرطة القضائية بولاية أمن بني ملال أحالت على أنظار الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف ببني ملال ثلاثة أشخاص، للاشتباه في تورطهم في قضية تتعلق بالاختطاف واحتجاز قاصر باستعمال ناقلة ذات محرك وتحت التهديد بالسلاح الأبيض واستعمال العنف.

وكانت مصالح الأمن ببني ملال قد تلقت، يوم السبت الماضي، اتصالا هاتفيا يتعلق باختطاف فتاة من حي أولاد عياد ببني ملال على أيدي ثلاثة أشخاص باستعمال سيارة وتحت التهديد بالسلاح الأبيض، حينما كانت رفقة صديقتها في طريقهما إلى العمل بإحدى محطات البنزين بطريق الفقيه بن صالح، حيث فوجئت بثلاثة أشخاص، يحمل أحدهم سكينا من الحجم الكبير، فقاموا بإدخالها إلى سيارتهم ولاذوا بالفرار.

مصادر خاصة  قالت إن ولاية أمن بني ملال، بعد تلقيها هذه الإخبارية، استنفرت عناصرها التي أجرت بعض التحريات بمكان الاختطاف، قبل أن تتمكن من تحديد مكان وجود المختطفين ومباغتتهم وإيقافهم بدوار الحواص العين الزرقة سيدي عيسى إقليم الفقيه بن صالح.

وأضافت المصادر أن تحرك ولاية أمن بني ملال حال دون إتمام المخطط الإجرامي للموقوفين، حيث جرى تحرير الفتاة القاصر التي لا يتجاوز عمرها 15 سنة وحجز السيارة التي استعملت في العملية بالإضافة إلى سكين من الحجم الكبير.

المصادر ذاتها أفادت بأن التحريات، التي قامت بها عناصر الشرطة القضائية، أظهرت أن المشتبه فيه الرئيسي سبق أن تقدم لخطبة المعنية بالأمر قبل أن ترفض أسرتها تزويجها منه بحجة أنها ما زالت قاصرا؛ وهو ما دفع المعني بالأمر إلى التخطيط والقيام بهذا الفعل الإجرامي رفقة مرافقيه، لإرغام أهل الضحية على الموافقة على الزواج.

م.ا.ه