محمد هشمي :  أشرف عامل الإقليم ووفد ضم برلماني الإقليم محمد البرنيشي و رئيس المجلس الإقليمي و رئيس جماعة تادرت ورئيس جماعة جرسيف و رؤساء المصالح الخارجية والداخلية بعمالة إقليم جرسيف، وشخصيات مدنية وعسكرية، على تدشين الطريق الجهوية رقم 511 و إعطاء إنطلاقة أشغال الطريق رقم 5435، وإعطاء أنطلاقة أشغال توسيع وتقوية الطريق الجهوية رقم 508 و أشغال بناء منشأتان فنيتان على واد بصواب بالطريق الجهوية رقم 508 و اشغال تهيئة المحور الطرقي الإستراتيجي و المهيكل الرابط بين إقليم جرسيف و إقليم الدريوش، صباح يوم الإثنين 29 يوليوز 2019 بكل جماعة تادرت و جماعة مزكيتام.

جاءت هذه التدشينات و عمليات إعطاء إنطلاقة أشغال هذه المشاريع بمناسبة الذكرى العشرين لعيد العرش المجيد، والتي همت هذا اليوم قطاع التجهيز والنقل و اللوجيستيك والماء، حيت وقف عامل الإقليم و الوفد المرافق له على هذه المشاريع المنجزة والتي أعطيت إنطلاقة أشغالها، و التي تندرج في إطار برنامج تقليص الفوارق المجالية و الإجتماعية بالوسط القروي بإقليم جرسيف.

كما تهدف هذه المشاريع إلى خلق تنمية إقتصادية و إجتماعية بالمنطقة و فك العزلة عن الساكنة القروية و تحسين جودة الخدمة امام مستعملي الطريق وتجويد شروط السلامة الطرقية و حدف النقط التي تعرف إنقطاعا متكررا بهذه الطرقات.

و في تصريح لعبد العالي لزرق المدير الإقليمي لوزارة التجهيز والنقل و اللوجيستيك والماء بجرسيف، لجرسيف 24، أوضح أن مشروع توسيع وتقوية الطريق الجهوية رقم 508 بين النقطة الكيلومترية 138 و 157 على طول 19 كلم جاء بتكلفة مالية تناهز 38 مليون درهم، ومشروع توسيع وتقوية الطريق الجهوية رقم 511 بغلاف مالي قدره 42 مليون درهم بتمويل من طرف وزارة التجهيز والنقل واللوجيستيك والماء، وكذلك مشروع بناء منشاتان فنيتان بغلاف مالي قدرة 11 مليون درهم بتموين من طرف نفس الوزارة.

و أضاف عبد العالي لزرق، ان هذه المشاريع تندرج في إطار تأهيل المحاور الطرقية المهيكلة و الإستراتيجية بجهة الشرق، و أن هناك مشاريع أخرى مبرمجة خلال سنة 2019 سترى النور قريبا، و اخرى مبرمجة خلالة سنة 2020 ستعمل المديرية على إخراجها إلى حيز الوجود .