دشّن كل من سفير فرنسا بالمغرب “جون فرنسوا جيغو”، والمديرة العامة للمعهد الفرنسي بالمغرب “كليليا شوفغيي”، أمس الخميس بوجدة، مقرّا جديدا للمعهد، بحضور والي جهة الشرق معاذ الجامعي، ورئيس الجهة عبد النبي بعوي.

ويضم المقر الجديد، وفقا لبلاغ صادر عن المعهد، مكتبة وسائطية مفتوحة في وجه العموم، تحتوي على حوالي 17000 مرجع، موزعة بين كتب وجرائد ومجلات وأقراص صلبة.

كما تتميز فصول الدراسة، يضيف البلاغ، “بتوفرها على تجهيزات من المستوى العالي، خصوصا قاعة المعلوميات، حيث يمكن للمتلقي الاستفادة من كافة المستجدات في هذا الباب، وبطرق حديثة”.

وتابع بلاغ المعهد بأن المقر الجديد يحتوي على قاعة عروض يمكنها استيعاب مئات الحاضرين، إضافة إلى استضافة مختلف الاجتماعات واللقاءات.

كما أن البناية الجديدة تضم مكاتب أنشئت خصيصا من أجل التبادل بين كل من وجدة وليل، على مستوى غرفة التجارة والصناعة الفرنسية، والجمعية المغربية لمدرسي اللغة الفرنسية.