يعيش حكام البطولة الوطنية الاحترافية مند نهاية مباريات الشطر الأول من الدوري على وقع الإرتباك والتذمر بسبب غياب تحديد الجامعة لموعد ومكان وكذا برنامج التدريب الشتوي المطلوب خوضه في فترة توقف البطولة، استعدادا للنصف الثاني من الدوري.

وكشف مصدر تحكيمي مطلع لهسبورت، أن جل حكام البطولة يعيشون ارتباكا كبيرا بسبب عدم معرفتهم إلى الأن التاريخ المحدد للتدريب الشتوي، حيث انعكس ذلك بشكل سلبي على ترتيب تحضيراتهم للإختبار البدني.

وخلف عدم تحديد الجامعة بعد موعدا للتدريب الشتوي، تذمرا لدى حكام البطولة، إذ أن العديد منهم وجدوا أنفسهم محرومين من العطلة الشتوية وملزمين بانتظار كشف الجهاز الوصي على الصافرة المغربية عن هذا الموعد لمراسلة إدارة عملهم قصد تمكينهم من عطلة لأيام قصد حضور أشغال هذا التدريب.

م.ا.هـ