أعلن مسؤول تركي أن بلاده طلبت، اليوم الثلاثاء، من السفير الإسرائيلي في أنقرة مغادرة البلاد مؤقتا احتجاجا على مقتل عشرات الفلسطينيين، أمس الاثنين، برصاص الجنود الاسرائيليين في قطاع غزة.

وقال مسؤول في الخارجية التركية غداة قرار أنقرة استدعاء سفيرها في تل أبيب للتشاور إن السفير الإسرائيلي استدعي إلى الوزارة وطلب منه “العودة إلى بلاده لفترة معينة”.

وكانت أنقرة قد ردت بغضب على مقتل 60 فلسطينيا في اشتباكات واحتجاجات في اليوم نفسه الذي نقلت فيه الولايات المتحدة سفارتها رسميا من تل أبيب إلى القدس.

كما دعا رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم إلى “قمة طارئة” لمنظمة التعاون الإسلامي التي تضم 57 عضوا، يوم الجمعة في اسطنبول.