في عمليتين متزامنتين، تمكنت عناصر مصلحة الدائرة السابعة التابعة لمنطقة أمن تطوان من توقيف شخصين من ذوي السوابق القضائية، وحجز كمية مهمة من مخدر الكوكايين.

وحسب مصدر هسبريس، فإن المصلحة الأمنية كانت قد توصلت بمعلومات تفيد بقيام شخصين بترويج المخدرات القوية، فقامت نصب كمين لكل واحد منهما، وتم توقيفها متلبسين بحيازة المخدرات.

وتبعا للمصدر ذاته، فإن الأمر يتعلق بشخص في الثلاثينات من عمره تم توقيفه بساحة العدالة على متن سيارة خفيفة مرقمة بالمغرب، وشخص آخر جرى توقيفه بشارع محمد داود قرب مسجد بدر على متن سيارة من طراز “فولكسفاكن” مرقمة بالخارج.

وحجزت عناصر الشرطة خلال هذه العملية حوالي عشرين غراما من مخدر الكوكايين، وأربعة هواتف نقالة من أنواع مختلفة، إلى جانب مبلغ مالي يقدر بحوالي ستة آلاف درهم متحصل من ترويج المخدرات، بالإضافة إلى سلاحين أبيضين من الحجم الكبير، وسيارتين كانتا تستعملان في النشاط المحظور.

الموقوفان أحيلا، رفقة المحجوزات، على المصلحة الولائية للشرطة القضائية بتطوان من أجل تعميق البحث معهما ووضعهما رهن تدبير الحراسة النظرية بتعليمات من النيابة العامة المختصة.