محمد دادة : في ليلة الأبطال استقبل فيها ملعب الأولمبي بالعاصمة الأذربيجانية باكو قمة إنجليزية بطعم أوروبي بين الغريمين آرسنال و تشيلسي …
مباراة يطمح فيها آرسنال للظفر باللقب لضمان المشاركة في في دوري الأبطال الموسم المقبل فيما تشلسي الذي استطاع إنهاء الموسم في مركز مأهل لدوري الأبطال يبقى مطمعه الوحيد هو التتويج باللقب الأوروبي يكون محل احتفال قبل مغادرة مدربه الإيطالي ماوريسيو ساري ..

المقابلة بدأت بهجوم مضاد لارسنال الذي أراد افتتاح التسجيل لكن شئ لم يحدث لتظل النتيجة على حالها لكن مع نهاية الشوط الأول التي شهدت صحوة مثيرة من طرف تشيلسي الذي هدد نظام المدرب الإسباني لينتهي اللقاء في شوطه الأول دون غالب ولا مغلوب..

ومع صافرة الجزء الثاني من الحكاية الإنجليزية بادر فيها أصحاب الرأي السائد مع نهاية الشوط الأول تشيلسي يفتتح التسجيل مع الدقيقة 49 بقدم اولييفه جيرو لكن لم يقف هنا بل ضاف الثاني عند الدقيقة 60 عن طريق الإسباني بيدرو والثالث عند الدقيقة 65 بقدم ايدين هزارد عن طريق ركلة جزاء ليعود البلجيكي ليختتم مهرجان الأهداف عند حلول الدقيقة 72 فيما كان لارسنال جزء من هذا المهرجان بهدف البديل النيجيري اليكس يوبي عند الدقيقة 69 ..

مقابلة وفت بوعودها اهدفا وتألق لكلا الطرفين لكن كان لابد من نجم لها فكان عنوانها تشيلسي بطل الدوري الأوروبي..