تمكنت الدورية المشتركة في إطار عمليات تقييد الحركة من ضبط محل لبيع المواد الغذائية تجاوز الوقت المسموح به في حالة الطوارئ، مساء يوم الإثنين 30 مارس الجاري حوالى الساعة الثامنة و النصف مساء، بتجزئة المهندسين، و قد أحيل صاحب المحل إلى المصالح الأمنية لتحرير المحضر و تقديمه على انظار المصالح القضائية.

و قد حضر إلى عين المكان باشا المدينة و رئيس قسم الإقتصاد و التنسيق بعمالة إقليم جرسيف، و العناصر الأمنية، و كافة مكونات الدورية المشتركة و عدد من ممثلي الصحافة المحلية و قد تم غلق المحل و إصدار قرار التشميع النهائي.

و تجدر الإشارة إلى أن هذه الدورية قد ألقت القبض على اكبر عدد من المخالفين لقانون الطوارئ، و تم ضبط عدد من مستهلكي المخدارات في وقت وجيز من العمل، الشيء الذي نال إستحسان كبير من طرف الساكنة و المتتبعين كونها تعمل بجد و ترفع من وتيرة الإشتغال بفضل مجهودات عناصرها و رئيسها رجل السلطة بعمالة إقليم جرسيف.