مازال عدمُ انتهاء أشغال إعادة تهيئة الملعب البلدي بالناظور يثير الكثير من الجدل في الأوساط الرياضية والجمعوية؛ فبعد إتمام أشغال 44 ملعبا في مختلف مدن المملكة مازالت الأشغال في الملعب الناظوري لم تصل إلى نقطة النهاية، بعد أن توقفت لسنة كاملة لأسباب متعددة.

وطالب محمد الرمضاني، رئيس فريق الفتح الرياضي الناظور، في تصريح له ، بفتح تحقيق موسع حول الوضعية الحالية للملعب وبخصوص التصميم والأشغال التي عرفها، باعتبار أن المستودعات صغيرة ولا تليق باللاعبين، معتبرا أن الناظور “يعيش حالة مزرية على مستوى القطاع الرياضي، لا من حيث الدعم المادي ولا بخصوص البنية التحتية”.

وباستياء عارم قال الرمضاني إن الفريق الذي يرأسه هو الوحيد بالجهة الشرقية الذي سيلعب في القسم الممتاز، لكنه يتدرب منذ أزيد من 5 سنوات خارج ملعبه، في ظروف صعبة، مطالبا بإعادة النظر في التعامل مع الفرق المحلية بشكل جدي ومسؤول.

وقال الفاعل الجمعوي والرياضي عبد الحفيظ فوركو، في تصريح له، إن المجتمع المدني بالناظور استبشر خيرا، خصوصا بعد سماعه بإعادة تأهيل الملعب من طرف وزارة الشبيبة والرياضة والمجلس البلدي بالمدينة، لكن بعد زيارته مستودعات اللاعبين والحكام وجد أنها لم تحترم المعايير المتعارف عليها في الملاعب الرياضية، موجها رسالة إلى المهتمين بالشأن المحلي لتجاوز الوضع الرياضي الذي آلت إليه المدينة.

وفي لقاء أجراه احدى المواقع  مع ناجم سافري، رئيس قسم الشؤون المالية بالمجلس البلدي للناظور، لمعرفة أين وصلت الأشغال بالملعب، أفاد بأن صفقة إنجاز الملعب البلدي للناظور خلال السنة المالية 2014 تمت بتوفير مبلغ قدره خمسة ملايين درهم، مضيفا أنه تم إعلان الاستشارة المعمارية من أجل بناء مدرجات جديدة وغرف للملابس ومحلات مخصصة للجمعيات الملحقة بالملعب البلدي.

وأضاف رئيس قسم الشؤون المالية في الجماعة الحضرية ذاتها أنه تم الانتهاء من الأشغال بشكل مؤقت بتاريخ 25 غشت 2016، ليتم التسليم النهائي بعد انتهاء مدة الضمان المقدرة في 12 شهرا ابتداء من التسليم المؤقت.

وأفاد المتحدث ذاته بأن المشروع عرف زيادة في حجم الأشغال قدرت تقريبا بـ10 بالمائة في مبلغ الأشغال، والمدة المقدرة في إنجازها هي 10 أشهر، بسبب التوقفات غير المتوقعة، والتي قدرت بـ93 يوما.

أما عن سبب تقسيم الأشغال إلى شطرين، قال ممثل جماعة الناظور المدينة، ناجم سافري: “الأمر راجع إلى عدم توفر الاعتمادات الكافية من أجل إنجاز المشروع أثناء الإعداد له، فيما الشطر الثاني رصد له اعتماد مالي من الفائض التقديري للسنة المالية 2015″، مضيفا أن الجماعة الحضرية لمدينة الناظور بصدد إعلان طلب العروض في القريب العاجل لتتمة الأشغال في حدود الاعتمادات المتوفرة لدى ميزانيتها.

هسبريس