انتقل الى مثواه الأخير السيد عبد العزيز لمكرود عن سن الخامسة والخمسين بمسكنه بجماعة تادرت بإقليم جرسيف بعد أزمة صحية ألمت به فجر هذا اليوم 12 شتنبر 2018  مخلفا وراءه زوجة وأبنا، وهو الذي خصص جزءا من حياته كــ “نفار” يوقض ساكنة حي الشويبير لتناول وجبة السحور خلال شهر رمضان.

وبهذه المناسبة الأليمة لا يسع إدارة جرسيف 24 إلا ان تتقدم بتعازيها القلبية الحارة نيابة عن متتبعي الموقع وزواره وباقي المتعاونين، إلى عائلة لمكرود، راجين من الله أن يغفر له و يرحمه ويكرم نزله ويسكنه فسيح جناتك مع الصديقين والشهداء ، وارزق والدته واختيه وعائلته الصبر والسلوان في مصابهم الجلل هذا .
انا لله و انا اليه راجعون .