كشف مصدر حقوقي لـ”الأول” التي أوردت الخبر، أن الطالبة سلمى بردي التي تم اعتقالها يوم الاثنين الماضي على هامش تقديم مجموعة من المعتقلين على خلفية الأحداث التي عرفتها مدينة جرادة، خلال مشاركتها في وقفة نظمت أمام المحكمة الابتدائية بوجدة، قد تم تقديمها قبل لحظات أمام وكيل الملك بذات المحكمة في مدينة وجدة.
وأوضح ذات المصدر، أن هناك أخبارا تفيد أن وكيل الملك، قرر متابعة الطالبة في حالة سراح، ويتم استكمال الإجراءات للإفراج عنها.
وكانت الطالبة سلمى قد انتقلت من مدينة سلا يوم الاثنين الماضي إلى وجدة لحضور تقديم مجموعة من المعتقلين أمام وكيل الملك في وجدة على خلفية أحداث جرادة، وظهرت خلال وقفة تزامنت مع التقديم وهي ترتدي قميصا رياضيا عليه عبارات تضامنية مع “حراك جرادة”، وقد تم اعتقالها في نفس اليوم.

29550287_10217312749197482_84282809_n
وأشار ذات المصدر الحقوقي إلى أن الطالبة سلمى متابعة في قضية أخرى على خلفية احتجاج مجموعة من الطلبة على حافلات النقل بسلا، بعد أن رفضوا أداء ثمن التذكرة ودخلوا في ملاسنات مع رجال الأمن، وهو الأمر الذي جرهم للمتابعة في حالة سراح، حيث تم تأجيل جلسة اليوم الاثنين إلى غاية الرابع من شهر أبريل المقبل، نظرا لتواجد الطالبة سلمى رهن الاعتقال في وجدة.