انعقدت، يومه الجمعة الرابع من أكتوبر الجاري، بمقر جماعة تادرت أشغال الدورة العادية لشهر أكتوبر، و ذلك بحضور رئيس المجلس الجماعي ، و سلطات المحلية بجماعة تادرت ، و أعضاء المجلس، و أطر و موظفي الجماعة، و فعاليات جمعوية.

وتوزعت فقرات جدول الأعمال الدورة على عدة مواضيع ، حيث نوقشت  أول نقطة في جدول الأعمال وهي نقطة التخفيف من آثار الفيضان حيت أوضح رئيس المجلس أن هناك منطقتان في جماعة تادارت تضررتا بشكل كبير، هما دوار التغاري و دوار المسيرة مقترحا العمل على إنشاء تجزئة تأوي ساكنة الدوار الأول في منطقة آمنة بدل المغامرة بأرواح الناس، كما اقترح العمل على منح رخص البناء لفائدة ساكنة الدواوير خصوصا تلك التي تتوفر على التصاميم التي تسمح بذلك، و هذا ما ذهب إليه المجلس و صوت عليه بالإجماع.

و في النقطة المتعلقة بالصحة تساءل المستشارون عن مصير المقررات السابقة خصوصا تلك التي تتعلق بإحداث مستعجلات القرب و توفير الطاقم الطبي و حسن توزيع الدواء على المواطنين داخل مستوصف تادارت و خارجه.

و في ذات النقطة طالب محمد لعفو من ممثل الصحة حث الأطباء على لمس المريض و فحصه بشكل يليق به و احترام كرامته. و استغرب  إعطاء الوصفات عن بعد مذكرا بأن المغفور له الحسن الثاني قد وصف الأطباء بالملائكة، و يجب عليهم أن يكونوا في مستوى هذا الوصف ، و بعد نقاش مستفيض ، أختار أعضاء المجلس رفع ملتمس التذكير بالمقررات السابقة بدل تسطير مقررات أخرى ستبقى حبرا على ورق كما جاء على لسان الرئيس.

بعد ذلك شرع أعضاء المجلس في مناقشة مشاكل الكهرباء حيت طرحت جملة من الأسئلة على مدير المكتب الوطني  للكهرباء؛ هذا الأخير أجاب عن الأسئلة بشكل مفصل، و قدم مجموعة من الحلول الممكنة مشيرا إلى الاكراهات أيضا، و قد لمس فيه الأعضاء صراحة كبيرة في صدد جوابه عن تساؤلاتهم، لذلك غابت التعقيبات و أوصى المجلس بإحصاء جميع الدواوير و الدور و التسريع  ببرنامج التوسعة.

من النقط المهمة أيضا نقطة دراسة الميزانية و المصادقة عليها. حيت تم تسجيل زيادات في عدة فصول ، الجمعيات الرياضية انتقلت من 14مليون الى 35مليون سنتيم ، اما الثقافية17مليون سنتيم فيما عرفت الجمعيات الخيرية زيادة و صلت إلى 25 مليون سنتيم ، و خصصت 8 ملايين سنتيم لباقي الجمعيات .

و قد صادق المجلس أيضا على مجموعة من الاتفاقيات كما صادق على برنامج عمل الجماعة و صادق أيضا على إعادة هيكلة دكاكين تادارت و برك الحرفيين و حصل الرئيس على تفويض من المجلس لاختيار تصميم يحافظ على جمالية مركز تادارت، و أنهى المجلس أشغال الدورة بتلاوة برقية الولاء و الإخلاص لصاحب الجلالة.

و تجدر الاشارة على انه جرى في الدورة نقاش حول عدم تدخل الجهات المعنية بتنفيذ مقررات المجلس خاصة ما يتعلق بإضافة حافلة أخرى لرفع المعاناة عن ساكنة تادارت. محملين بعض الاعضاء للرئيس مسؤولية عدم تنفيد مقررات المجلس،  و في هذا الاطار  أكد رئيس جماعة تادرت انه يقوم بإرسال جميع المقررات كما يمليه عليه واجبه كرئيس للجماعة .