محمد دادة

استقبلت المدينة البرتقالية قمة بين الشقيقين المنتخب الوطني المغربي والمنتخب الجزائري ديربي شهد التعادل في أولى حلقاته هناك بالجزائر وتبقى آخر الحلقات هي على الأراضي المغربية لإنهاء الهممة بسلام وضمان التأهل للكأس الأفريقية للسنة المقبلة هناك بالكاميرون…

شوط اول شهد تفجير غليان الأسود في وجه الجزائرين بمجموعة من الهجمات الخطيرة والتي أفرزت عن أولى الأهداف في الدقيقة 21′. عن طريق ركلة جزاء بقدم القائد بدر بانون ،هدف لم يكفي المغاربة بل كثفو من ضغطهم والذي افرز ثاني الأهداف بواسطة حميد احداد عند الدقيقة 32′ ثنائية جعلت الأسود مسيطرين على مجريات اللقاء، في غياب تام للخصم الذي لم يقاوم حتى اتاه الرد بأخر رصاصة عبر الجناح محمد الناهيري، مع حلول الدقيقة 41’، الذي جعل الجزائرين يدخلون مستودع الملابس. بنتيجة قد تبخر حلمهم بالتواجد الإفريقي ..

شوط الثاني دخله الأسود بعزيمة الحفاظ على النتيجة ولما لا إضافة المزيد فيما الجزائر يطمح لقلب الطاولة على الأسود ، لكن شئ من هذا لم يحدث ليبقى اللقاء على ماهو عليه وتنتهي المقابلة بثلاثية ساحقة لأبناء عموتة وتأهل للعرس الإفريقي بالكاميرون ولكن تبقى النتيجة المستخلصة من اللقاء هو أنهم اعطو درس مهم للمدرب هاليلوزيتش بأن الاعب المحلي قادر على تحمل مسؤولية وأنه يقدم مستوى يجعله ينافس لاعبي الدوريات الأوربية….