متابعة : في تمام الساعة العاشرة صباحا بدأ المدعوون لحضور عملية فتح الأظرفة في التوافد على القاعة متعددة التخصصات في جماعة تادارت، ممثل عن السلطة المحلية و ممثل عن السكنى و ممثل شركة العمران بالإضافة إلى موثق محلف، كما حضر عدد من رؤساء الجمعيات و التعاونيات النشيطة بالإضافة إلى مشاركين في عملية السمسرة العمومية في حدود الكراسي المتوفرة، و تم تجنيد أغلبية موظفي الجماعة للمساهمة في إنجاح العملية بالنظر إلى عدد الكبير من الأظرفة التي يتوجب فتحها في نفس اليوم أمام الحضور.

انطلقت العملية بعد أن ألقى الرئيس كلمة شكر فيها الحضور وأشار إلى مجموعة من النقط من بينها، قراءة مضمون بطاقة المشاركة بصوت مرتفع أمام اللجنة، وتخصيص ملف لكل بقعة لتجميع بطاقات المشاركة تم مقارنتها ببعضها البعض فيما بعد، ثم منح الحق لأعضاء اللجنة والمجتمع المدني والمواطنين الحاضرين، للمطالبة بوقف العملية في حالة ملاحظة أي خرق….

تدخل بعض المشاركين وقدموا مجموعة من التساؤلات التي تمت الإجابة عنها في الحال، بعد ذلك شرع الجميع في تتبع عملية فتح الأظرف، واستغرقت العملية أكثر من ست ساعات من العمل الشاق.

و بعد أن فتحت جميع الأظرف، شرع الحضور في افتحاص كل ملف ودراسة أوراق المشاركة وترتيبها… وفي حال تساوي المبالغ يتم اللجوء إلى الحالة العائلية وعدد الأبناء للحسم في الفائز بالبقعة .

وكآخر مرحلة من هذه العملية وبعد الانتهاء من اللائحة الأولية، وتوقيعا من طرف المشاركين في العملي تم الاتفاق على أن اللائحة النهائية سيتم نشرها بعد التأكد من النقط التالية:

  • عدم استفادة المعني من الشطر الأول.
  • ورود اسم المعني في لائحة الطلبات الأولية.
  • ما يفيد صحة المعلومات: الحالة العائلية، عدد الأبناء،…
  • كون الفائز بالبقعة ليس زوجا للعضو الجماعي وليس من أصوله أو فروعه.

و من الملاحظ أنه لأول مرة في تاريخ جماعة تادارت تخلو مثل هذه اللوائح من أعضاء المجلس الذين تفهموا الأمر وأعرضوا عن المشاركة في السمسرة العمومية، كما أنه من المحتمل أن يتم الاعلان عن اللائحة النهائية في مؤتمر صحافي  يتم فيه الاجابة على تساؤلات الصحفيين والمهتمين…