في إطار التنسيق بين السلطات المحلية و مندوبية التعاون الوطني و المندوبية الاقليمية لوزارة الصحة ،و جمعية أصدقاء تادرت، تم إجراء فحوصات طبية لفائدة 13 شخص بدون مأوى ، تم إيوائهم بإحدى مؤسسات الرعاية الاجتماعية بجرسيف.

وأشرف على هذه العملية الإنسانية و الطبية الدكتور هشام علوي المندوب الإقليمي للصحة بجرسيف، و أطر جمعية دار الصحة، صباح الخميس 02 ابريل الجاري، تضمنت تقديم العلاجات والفحوصات الطبية والنفسية اللازمة للأشخاص بدون مأوى، مع توزيع كمية من الأدوية حسب نوعية الحالات الصحية المتواجدة.

وتندرج هذه العملية الطبية ضمن المبادرات التي دأبت المندوبية الإقليمية لوزارة الصحة على تنظيمها، بإشراف من السلطات المحلية وبتنسيق مع جمعيات المجتمع المدني، قصد تحقيق التضامن الاجتماعي والنهوض بالوضع الصحي خاصة لدى هذه الفئة و التي تحتاج مزيدا من الدعم و العناية طيلة السنة…

و تجدر الاشارة أن السلطات المحلية و بأمر من حسن بن الماحي عامل صاحب الجلالة على اقليم جرسيف، قامت بإيوائهم بهذا الفضاء في إطار التدابير الاحترازية لمحاربة وباء كورونا و تنفيذا لاجراءات الحجر الصحي بإقليم جرسيف.