علمت جرسيف24، من مصادر مطلعة أن المجلس الأعلى للسلطة القضائية افرج مؤخرا عن نتائج عملية تنقيلات واسعة وسط المسؤولين القضائيين على مستوى محاكم المملكة، و قد همت هذه التنقيلات المحكمة الابتدائية بجرسيف، حيث تم تنقيل عبد الحق بوداود السيد وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بجرسيف إلى الراشيدية ليشغل منصب وكيل عام للملك لدى محكمة الاستئناف هناك .

فيما تم تعيين السيد عبد الهادي بويحياوي وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بجرسيف قادما من مكناس الذي كان يشغل نائب وكيل ملك لدى محكمة الاستئناف هناك، فيما تم تنقيل أيضا السيد عزيز أغربي القاضي بالمحكمة الابتدائية بجرسيف إلى زاكورة للقيام بمهام رئيس المحكمة الابتدائية.

و ترجع هذه الإنتقالات الواسعة في صفوف مسؤولي القضاء بالمغرب في إطار حركة عادية حسب معلومات توصلت بها جرسيف24، أفرزها المجلس الأعلى للسلطة القضائية بالمغرب الذي تم تنصيب أعضائه من قبل جلالة الملك محمد السادس، باعتباره مؤسسة دستورية تسهر على تدبير شؤون القضاة وتوفير الضمانات الممنوحة لهم، سيما في ما يخص استقلالهم وتعيينهم وترقيتهم وتقاعدهم وتأديبهم، حيث قرر إعادة النظر في خارطة توزيع القضاة ورؤساء المحاكم والنواب العامون للملك ونواب الملك، وتغييرها في إطار استقلالية ونزاهة القضاء وتطبيق المعايير وفق آليات الشفافية وتكافؤ الفرص وملاءمة الحقيقة الدستورية والقانونية.