أعلن المكتب المسير لحسنية جرسيف لكرة اليد أن الجمع العام العادي سينعقد يوم الإثنين 23 شتنبر 2019، في خطوة إستباقية لإستمرارية حسنية اليد و الرفع من مستوى التدبير الإداري و المالي للفريق الجرسيفي، عكس ما روج له و يروج.

وبعد موجة من الإنتقادات و الأخبار التي تناقلتها مواقع التواصل الاجتماعي بخصوص مستحقات اللاعبين، أكد رئيس حسنية جرسيف لكرة اليد لجرسيف24، أن لاعبي الفريق قد توصلوا بكل مستحقاتهم المالية، و قد بقيت بعض منح المباريات فقط، و وعدهم المكتب الحالي انهم سيتوصلون بها فور تفويت منحة مجلس الجهة.

جرسيف24 رصدت مجموعة من الإنتقادات التي تصب في إمكانية تصحيح مسار الفريق و طريقة تدبير المكتب المسير لأمور الحسنية الإدارية، إلا أن بعض هذه الإنتقادات إعتبرها مكتب الحسنية المسير مجرد مغالطات و إشاعات تمرر للرأي العام الجرسيفي قصد الهدم لا المساهمة في البناء، و قد إصطف عدد كبير من المتتبعين الى جانب الحسنية بغية دعم هذه الرياضة التي تمثل إقليم جرسيف أعلى تمثيل بشكل شريف في القسم الوطني الممتاز لكرة اليد.

رغم كل هذا، و جب تخصيص المزيد من الدعم المادي و المعنوي لضمان الإستمرارية المنشودة، و تكثيف الجهود و الضرب بيد من حديد للتصدي للهجمات الهدامة، و التحلي بشيء من المسؤولية على مستوى الإنتقاد، و الإجتهاد لفتح مجالات أخرى أمام الفريق من اجل الظفر بألقاب وطنية و الحصول على إمتيازات مشرفة ضمن البطولة الوطنية وغيرها.