جاء في مضمون شكاية قدمها المسمى (ع.ص) ضد المشتكى به (أ. ص) انه مراسل بجريدة جرسيف24، و هو ما نؤكد عدم صحته للرأي العام و للجهات المسؤولة، بانه غير مسؤول عن جريدة جرسيف24 و لا تربطه ايه صلة بالموقع و ليس مراسلا به ولا يتوفر على أية صفة بهذا الموقع، منذ تاريخ 10 أبريل 2019.

يضيف مضمون الشكاية ان المشتكي عبد الله صبار سبق و ان تقدم بثلاث شكايات لرجال الشرطة حول قضيته و هو ما نتسائل و يتسائل عنه الرأي العام الجرسيفي حول مصير الشكايات الثلاث و لما لم تحرك المساطر القانونية في حق المشتكى به و من يحميه و يتستر عليه…

للإشارة فالشكاية موضوع توصلت جرسيف24 بنسخة منها مصادق عليها، و تتعلق بالضرب العمد من طرف ذوي الأصول، حيت أقدم شخص يسمى ( أ.ص ) بضرب والده المسمى ( ع الله. ص ) عمدا و طرده من منزله الذي هو في ملكه، يوم 01/10/2019، كما إمتنع عن شراء دواء لمرض الاعصاب الذي يحتاجه من اجل التهدئة، و قدمت هذه الشكاية لدى السيد و كيل الملك بإبتدائية جرسيف بتاريخ 09/10/2019، يطالب من خلالها الضحية (عبد الله صبار) الجهات المختصة ان تعطي أوامرها من اجل اخراج المشتكى به من المنزل الذي يعود في ملكية الضحية و هذا (موضوع اخر ستتطرق إليه جرسيف 24 بالتفاصيل في حينها ) كما يطالب بفتح تحقيق في الموضوع من اجل إلقاء القبض على المشتكى به و معاقبته بما ينص عليه القانون في هذا الصدد.