وقفت صباح يوم الخميس 16 يناير 2020 ، ثلاث نقابات (CDT-UMT-ODT)  للشغيلة الصحية بداخل المستشفى الإقليمي بجرسيف ، رافعين شعارات تطالب برحيل مدير المستشفى . وعزت  المكاتب النقابية المحتجة احتجاجها إلى ما أسمته  ب” الاختلالات و خروقات التدبير المالي  بالمركز الإستشفائي الإقليمي، و خروقات أخرى في التدبير و التسيير الإداري، التي يعيش على إيقاعها المستشفى الإقليمي  بجرسيف، حسب شعارات الوقفة.

و أشار البيان المشترك الموقع من طرف النقابات و الذي تتوفر ادارة ” جرسيف 24 ” على نسخة منه إلى أن تنظيم الوقفة إلاحتجاجية تأتي تنديدا بالوضع الكارثي الذي تعيشه الشغيلة الصحية وكدا رفضها التام لكل مظاهر التردي الخطير في مجال التدبير و التسيير للشأن المحلي للقطاع بإقليم جرسيف و كدا تعنت الإدارة على مستوى المستشفى الإقليمي و المندوبية الإقليمية للصحة

و طالبت الفروع النقابية في البيان و الوقفة الاحتجاجية من الجهات المسؤولة بإعفاء مدير المستشفى من مهامهه بإعتباره المسؤول المباشر على هذا الوضع الكارثي و فتح تحقيق نزيه و شفاف في هذه الخروقات و إعمال كل آليات الحكامة و مكافحة الفساد . و عبرت أيضا عن استنكارنها لهذا الواقع المزري الذي يؤدي ثمنه المهنيون الشرفاء و المواطنون على حد سواء. و توعدت بمواصلة برنامجنا النضالي …