اهتزت منطقة الحي المحمدي بالدار البيضاء، مساء اليوم، قبل أذان المغرب، على وقع جريمة قتل بشعة حين أقدم تاجر شاب على قتل زميل له بواسطة سلاح أبيض.

وحسب مصادر جريدة مطلعة فإن شجارا نشب بين بائعي خضر متجولين قرب قيسارية الحي المحمدي تطور إلى جريمة قتل راح ضحيتها شاب في العشرينات من عمره.

وأكدت مصادر الجريدة أن الشابين دخلا في نقاش حاد حول استغلال مكان لبيع الخضر قرب قيسارية الحي المحمدي، فعمد الشاب الملقب بـ”الشينوي”، بعدما تعرض للدفع من طرف بائع للطماطم، إلى جلب سكين من أحد الجزارين.

وأضافت المصادر نفسها أن الشاب المذكور وجه طعنة خفيفة لبائع الطماطم بواسطة السكين قصد إخافته، وبالتالي الحصول على مكان لوضع عربته، غير أن المعتدى عليه حاول القيام بعد سقوطه، ما دفع الجاني إلى توجيه طعنة له بواسطة السكين أردته قتيلا على الفور.

وأمام هذه الواقعة، اضطر الجاني المزداد سنة 1994 إلى الفرار، بينما حلت عناصر الشرطة العلمية ومختلف السلطات وسيارة الإسعاف بعد تلقي إخبارية حول الواقعة، ليتم فتح تحقيق في النازلة.

واستنفرت الدائرة الأمنية 36 التابعة لمنطقة عين السبع الحي المحمدي عناصرها، إلى جانب عناصر فرقة الدراجين، ليتم توقيف المشتبه فيه بعد مطاردته على مستوى شارع مصطفى المعاني، كما جرى حجز السكين الذي قام برميه قبل الوصول إليه.

وجرى نقل المشتبه فيه بعد توقيفه إلى مقر الدائرة الأمنية قصد تعميق البحث معه قبل إحالته على النيابة العامة المختصة؛ بينما تم نقلت جثة البائع إلى مستودع الأموات قصد التشريح

م.ا.ه