قام شخص في عقده الرابع، ليلة أمس الأحد، بقتل جاره في عقده الثالث، باستعمال السلاح الأبيض؛ وذلك بدوار المكمل بجماعة الرتبة التابعة للنفوذ الترابي لإقليم تاونات.

وحسب مصادر من عين المكان تحدثت لهسبريس، فإن القاتل (ع. ك)، متزوج وأب لطفلين، أصاب الضحية (ن. ر)، متزوج وأب لطفل واحد، على مستوى عنقه إصابات بليغة لم تترك له فرصة للنجاة، حيث سقط مضرجا في دمائه ليلفظ أنفاسه الأخيرة قبل وصول سيارة الإسعاف.

وأضافت المصادر ذاتها أن مرتكب الجريمة هاجم جاره ردا على اتهامه له بسرقة مضخة لجلب الماء من بئره الموجودة بضواحي الدوار، حيث لم يستسغ التهمة الموجهة إليه؛ فاستل سكينا من جيبه، وهاجم به الهالك الذي كان على متن جراره المتوقف بعين المكان.

وفور إخطارها بوقوع هذه الجريمة، هرعت عناصر مركز الدرك الملكي بغفساي إلى مسرح الحادث لمعاينة الجريمة؛ قبل قيامها بتمشيط المنطقة بحثا عن الجاني الذي تمكنت من إيقافه، بعد فترة قصيرة، بمقهى قرب مركز جماعة ودكة غير بعيد عن مكان وقوع هذه الجريمة.

وقد جرى نقل جثة الهالك نحو قسم الطب الشرعي بمستشفى الغساني بفاس، لإخضاعها للتشريح الطبي للتأكد من سبب الوفاة؛ فيما أخضع مرتكب هذه الجريمة لتدابير الحراسة النظرية في انتظار إحالته إلى قسم الجنايات بمحكمة الاستئناف بفاس لمتابعته بالمنسوب إليه.