تناشد جمعية الود لأرباب و سائقي سيارات الأجرة بجرسيف السلطات المحلية وجماعة جرسيف على الإستجابة الفورية لمطلبها وذلك بفتح الطرقات بكل من شارع محمد الخامس في اتجاه ديدي إنطلاقة من المدارة المحادية لمقهى ماليزيا و الطريق المؤدية إلى مختبر التحاليل بجانب مقهى إيناس و الطريق المحادية لمقبرة النصارى وإزالة علامات منع المرور، حتى يسمح لهم بإستخدام هذه الطرق ذهاب وايابا وليس كما هو عليه الحال اليوم في اتجاه واحد مما يعرقل عملهم اليومي و يحرمهم من خدمة زبنائهم ويضعهم دائما في موقف حرج.

و تنتظر الجمعية ردا إيجابيا في ظل التفاعل الجيد لجماعة جرسيف علما أن الجمعية تتوجه بجزيل الشكر لجماعة جرسيف خاصة بعد قرار الرئاسة الأخير بتخفيض الضريبة على الوقوف وهو ماكان له الأثر الإيجابي في نفسية سائقي و َمهنيي سيارات الأجرة بجرسيف.