وقع عبد النبي بعوي، رئيس جهة الشرق، اتفاقية شراكة مع “شركة الكرامة”، بمقر عمالة إقليم الناظور، لإحداث وحدة صناعية في قطاع النسيج بمدينة بني أنصار؛ تروم الاتفاقية خلق أزيد من 1000 منصب شغل لممتهني التهريب المعيشي.

الموعد عرف تواجد كل من معاذ الجامعي، والي جهة الشرق عامل عمالة وجدة أنجاد، وعلي خليل عامل إقليم الناظور، ومحمد امرابط، نائب رئيس الجهة، وأعضاء مجلس الجهة المنتمين لإقليم الناظور، وكذا مجموعة من رؤساء المصالح اللاممركزة والمستثمرين.

ويأتي توقيع هذه الاتفاقية في إطار دعم الميناء التجاري ببني أنصار، وتشجيع المستثمرين على التصدير في قطاع النسيج نحو دول جنوب إفريقيا وأمريكا اللاتينية، والإسهام في خلق المزيد من فرص الشغل.

وكشف عبد النبي بعوي أن المشروع موضوع الاتفاقية الذي تزيد تكلفته الإجمالية عن 900 مليون درهم، ستنطلق أشغال إنجازه بداية شهر يناير المقبل، وستدوم لمدة 6 أشهر.

وأشار عبد النبي بعوي إلى أن المشروع الذي يحمل اسم الكرامة، والذي ساهم فيه مجلس جهة الشرق بمبلغ 100 مليون درهم، سيعمل على حفظ كرامة النساء المشتغلات في مجال حمل السلع عبر المعابر الحدودية لمليلية المحتلة، وسيوفر في البداية 800 منصب شغل، وفي ظرف سنة سيشغل ما يزيد عن 1100 من اليد العاملة.

وينضاف هذا المشروع إلى 6 مشاريع أخرى سبق أن دعمها مجلس جهة الشرق بإقليم الناظور، تتعلق بقطاع التصنيع، وتروم تقوية الصناعة بجهة الشرق، وتوفير مناصب الشغل للشباب العاطلين عن العمل.

وبالموازاة مع توقيع الاتفاقية المذكورة، عقد رئيس جهة الشرق، بمقر عمالة إقليم الناظور، اجتماعا موسعا مع المستثمرين بالمنطقة، في إطار الدعم والتتبع للحركية التي يعرفها الميناء التجاري ببني أنصار، والرفع من عدد المستوردين والمصدرين، والإسهام في خلق التنمية بالمنطقة وإحداث فرص الشغل.

وأوضح رئيس مجلس جهة الشرق أن النجاح الذي يعرفه الميناء التجاري ببني أنصار هو نتاج لمجهودات مجلس جهة الشرق، وولاية جهة الشرق، وعمالة إقليم الناظور، وإدارة الجمارك، وعدد من الشركاء الآخرين، مشيرا إلى أنه تم إنجاز 11 رحلة بالميناء التجاري انطلقت بـ 10 حاويات، في حين وصلنا اليوم إلى 79 حاوية في كل رحلة، على أمل تحقيق أزيد من 250 حاوية شهريا.

وعبر عبد النبي عبد النبي عن شكره الكبير للمصالح الأمنية والجمركية على المجهودات التي تقوم بها داخل الميناء التجاري، وسهرها على تنظيم عملية نقل وتصدير السلع.

تجدر الإشارة إلى أن عبد النبي بعوي، رئيس مجلس جهة الشرق، كان قد وقع في أكتوبر الماضي اتفاقية شراكة وتعاون مع شركة “المغرب كمباني ميد شيبين” تتوخى تنمية النشاط التجاري بميناء بني نصار عبر تعزيز النقل البحري لسفن شحن الحاويات.

وحددت الاتفاقية شروط الشراكة والتعاون بين جهة الشرق والشركة المعنية من أجل تشجيع المقاولات بالجهة على التصدير والاستيراد، من خلال تنظيم رحلات منتظمة لسفن شحن الحاويات التابعة للشركة من وإلى ميناء بني نصار.