شهد مجلس جهة الشرق بوجدة توقيع اتفاقيات شراكة مع رؤساء 5 عصب رياضية بالجهة، وذلك في إطار السعي إلى دعم القطاع الرياضي بالمنطقة.

وجرى توقيع هذه الاتفاقيات من طرف عبد النبي بعوي، رئيس مجلس جهة الشرق، مع رؤساء كل من عصبة كرة القدم، وعصبة كرة اليد، وعصبة كرة السلة، وعصبة الكرة الطائرة، وعصبة الريكبي، في انتظار توقيع اتفاقيات أخرى مع باقي العصب لمختلف الرياضات على صعيد الجهة.

وتمتد هذه الاتفاقيات، التي تروم دعم الرياضة بجهة الشرق، والمساهمة في توفير المناخ المناسب للرياضيين لممارسة أنشطتهم بكل أريحية، لمدة 3 سنوات.

وقال عبد النبي بعوي، رئيس مجلس جهة الشرق، إن الاتفاقيات الموقعة جاءت في إطار لقاء مع بعض رؤساء الفرق الرياضية بالجهة، تم خلاله تسليط الضوء على المشاكل التي تعيشها العصب الرياضية، وتباحث السبل الممكنة لإيجاد حل لمختلف المشاكل التي تشكل عائقا أمام الرياضة بالجهة.

وأشار رئيس الجهة إلى أن الفرق الرياضية بالجهة تعاني من قلة الإمكانيات المادية وغياب البنية التحتية، معربا عن استعداد مجلس جهة الشرق للمساهمة في الرفع من إمكانياتها ودعمها لتحقيق الأهداف المسطرة لديها لإبراز الجهة في المجال الرياضي على المستوى الوطني.

وكشف رئيس جهة الشرق أن اللقاء الذي جمعه مع ممثلي العصب الرياضية توج بتوقيع اتفاقيات شراكة معها، وستعمل بدورها على توزيع الدعم المالي على الفرق المنضوية تحت لوائها.

وأوضح عبد النبي بعوي أن المعايير التي اعتمدها مجلس جهة الشرق لتوزيع الدعم عادلة، إذ سيتم توزيع المنح على الفرق حسب الأقسام الرياضية التي تلعب فيها، علما أن المبلغ المالي المرصود يبلغ حوالي 12 مليون درهم؛ في حين سيصل خلال السنوات المقبلة إلى 18 مليون درهم.

وبخصوص مساهمة مجلس جهة الشرق في إصلاح الملاعب الرياضية على مستوى الجهة وترميمها، كشف عبد النبي بعوي أن الجهة وقعت اتفاقية شراكة مع القطاعات الوصية، ورصدت غلافا ماليا لهذا الغرض، وتنتظر توقيع اتفاقيات مع باقي الشركاء لمنحها الدعم لمباشرة عمليات الإصلاح.