وقعت زوال هذا اليوم 16 يونيو الجاري حادثة سير خطيرة بحي الشويبير بجرسيف كادت تودي بحياة فتاة في مقتبل العمر “الصورة”.

وتعود تفاصيل هذه الحادثة حسب شهود عيان لجرسيف 24، ان الفتاة كانت تهم بقطع الطريق بعدما كانت حافلة متوقفة وهي في طريقها الى مركز المدينة، باغتتها دراجة نارية كانت قادمة من الاتجاه المعاكس اسقطتها أرضا.

وحسب مصادر أخرى لجرسيف 24, فإن الفتاة أصيبت بكسر خطير على مستوى إحدى رجليها نقلت على إثر ذلك وعلى وجه السرعة على متن سيارة إسعاف تابعة للوقاية المدينة إلى مستشفى جرسيف لتلقي العلاجات الأولية.

وأكدت مصادر طبية لجرسيف 24، أنه من المحتمل توجيه الضحية إلى المستشفى الجامعي نظرا لخطورة الاصابة.

هذا، وقد حضرت عناصر الأمن الوطني على الفور إلى عين المكان وباشرت تحقيقا في النازلة.