نُقلت مساء هذا اليوم 10 مارس الجاري سبعة حالات في حالة حرجة إلى مستشفى وجدة الجامعي بعد الحادث المؤلم الذي وقع بمدينة جرسيف على الطريق الرئيسية رقم 15 بمنطقة لقليعة التابعة ترابيا لجماعة هوارة أولاد رحو، بعد حادثة سير مؤلمة على إثر اصطدام سيارة مرسيدس 207 بسارة أجرة من الصنف الكبير.

وحسب مصادر خاصة لجرسيف 24، وبعد هذا الحادث المؤلم، حضر إلى مستشفى جرسيف عامل صاحب الجلالة على إقليم جرسيف مرفوقا بالمندوب الإقليمي لوزارة الصحة بجرسيف ومدير المستشفى وعددا من الشخصيات، للإطمئنان على حالة المصابين قبل توجيههم إلى المستشفى الجامعي بمدينة وجدة، فيما لم تسجل أي حالة وفاة كما تم تداول ذلك على مواقع التواصل الاجتماعي فايسبوك.

وحسب ذات المصادر، فقد عمل المندوب الإقليمي الدكتور هشام علوي اسماعي على تعزيز الطاقم الطبي بمستشفى جرسيف لاستقبال المصابين في هذا الحادث باستدعاء عدد من الأطباء والممرضين من مختلف المراكز الصحية بالجماعات الترابية التابعة لإقليم جرسيف، كما تمت الاستعانة بسيارات الإسعاف الخاصة والمرابطة بعدد من جماعات الإقليم قصد العمل على الإسعاف الفوري لمجموع المصابين وإنقاذ ما يمكن إنقاذه في أسرع وقت ممكن.