انطلق، اليوم الاثنين في شوارع مدينة تازة، العمل بأسطول لحافلات للنقل الحضري من الجيل الجديد، والتي تتميز بكونها صديقة للبيئة ومجهزة بأحدث التقنيات، من كاميرات للمراقبة وولوجيات لذوي الاحتياجات الخاصة ونظام للتكييف.

وأبرز جمال مسعودي، رئيس الجماعة الحضرية لتازة، في تصريح لهسبريس، أن العمل بالأسطول الجديد للنقل الحضري بتازة يأتي في إطار صفقة جديدة للانتقال بتدبير القطاع من “عقد الامتياز” إلى “التدبير المفوض”، مشيرا إلى أن الجماعة الحضرية لتازة هيأت دفتر تحملات ببنود جديدة؛ ضمنها توفير حافلات من الجيل الجديد تراعي تطلعات السكان.

وأكد مسعودي أن حافلات الجيل الجديد للنقل الحضري بتازة هي الأولى من نوعها التي يتم العمل بها على مستوى المدن المغربية، مبرزا أن الجماعة الحضرية لتازة ستعمل على مراقبة جودة الخدمات المقدمة للمرتفقين من قبل الشركة التي فازت بتدبير قطاع التدبير المفوض للنقل الحضري بالمدينة، وذلك من خلال المصلحة الدائمة للمراقبة والتتبع.

وينص عقد الصفقة الجديدة للتدبير المفوض لقطاع النقل الحضري بتازة على امتداد استغلال هذا المرفق لمدة عشر سنوات من لدن الشركة الفائزة بالصفقة، تبتدئ من 18 يونيو الجاري، على أساس أن توفر هذه الشركة 35 حافلة في السنة الأولى لتصل إلى 48 حافة في السنة السابعة. كما ستغطي الحافلات 16 خطا موزعا على مختلف المحاور الطرقية بالمدينة.

من جانبه، كان محمد لمرابط، مدير شركة “فوغال بيس للنقل الحضري بتازة”، التي ظفرت بصفقة التدبير المفوض لقطاع النقل الحضري في تازة، قد قال، في حفل عرض أسطول الحافلات الجديدة، إن هدف شركته من توفير هذا الصنف من الحافلات هو تزويد مدينة تازة بأسطول نقل حضري بمعايير دولية، مشيرا إلى أن شركته اختارت طريق التحدي.