نَجَت حافلة الفريق الأول للرجاء البيضاوي، أمس، من “الكارثة” عندما تاهت وسط مدينة الرباط، في طريقها نحو الفندق، استعدادا لمواجهة الفتح الرياضي مساء اليوم الجمعة، لحساب الجولة 11 من منافسات الدوري المغربي الاحترافي.

وضَلَّت حافلة الرجاء البيضاوي التي كانت تقل لاعبي الفريق من الدار البيضاء لمقر إقامتهم في الرباط، الطريق، حيث وجد السائق نفسه والجا أحد أكثر الأحياء شعبيةً في المدينة وأخطرها، إذ لولا أن المكان لم يكن شبه خال، لوقعت الكارثة، خاصةً وأن المنطقة تعج بأنصار الجيش الملكي.

وتَدخَّل لاعب الفريق، عبد الرحيم الشاكير ليطلب من أحد المارة الذين لاحظوا حافلة الرجاء وتوجه إليها، أن يدلهم للوجهة الصحيحة، بعد أن أخبرهم أنهم لو تقدموا أمتاراً قليلة لوجدوا أنفسهم وسط حي “دوار الحاجة”، أنشط معاقل أنصار الجيش الملكي.

جدير بالذكر أن الرجاء البيضاوي يحل ضيفا، اليوم ابتداءً من الخامسة والنصف مساءً، على الفتح الرياضي على أرضية ملعب مولاي عبد الله في الرباط، وهي المباراة التي تأتي في ظروف احتفالية عقب تتويج الفريق “الأخضر” بطلا لكأس “الكاف”.

هيسبور