محمد دادة: مر اسبوع التنافس الافريقي في كل من كاس الاتحاد الافريقي ودوري ابطال افريقيا بفرحة وحسرة لممثلي الكرة المغربية ..

بعد مباراة ذهاب شهدت خسارة ابناء دكالة على ارض الجزائر ب 2#1  خلال الجولة الثالثة من دور المجموعات لدوري ابطال افريقيا، دخل ابناء المدرب عبد الرحيم طالب مباراة الاياب على ملعب العبدي بالجديدة في قمة التركيز لتعويض خسارة الذهاب امام الوفاق السطيفي ونسيان الامر الخروج المبكر من دور المجموعات الى الان ما كان مخطط له بات في خبر كان بتعادل بهدف لمثله وبقاء ابناء الجديدة في المركز الاخير بنقطتين ضمن المجموعة الثانية التي يتصدرها الزعيم ما تي بي مازمبي الكونغولي. وبهذا تتعقد مهمة الدكاليين في بلوغ دور الربع بحيث عليه الفوز بالمبارتين المقبلتين امام كل من مازمبي و مولودية الجزائر وانتظار خسارة الاخير وكذا وفاق سطيف.

اما بالنسبة لحامل اللقب، الوداد البيضاوي، فكان تصدره للمجموعة الثالثة سهل شيء ما حيث تعادل ذهابا خارج الارض امام حوريا كوناكري بهدف لمثله اما مباراة يوم امس على مركب محمد الخامس بالدار البيضاء كانت في متناول النادي الاحمر بالفوز على حوريا بهدفين دون رد من توقيع المدافع الشيخ كومارا ونجم الفريق الاول محمد اوناجم، وبهذه النتيجة تصدر الاحمر مجموعته ب 8 نقاط..

ومن جهة اخرى فكان البركانيين اقل شأنا بتعادل ذهابا على الارض ب 0#0 وخسارة اليوم على الاراضي المصرية بهدف اسلام عيسى في الدقيقة 54′ ، وبهذه الخسارة اعتلى الفريق المصري صدارة المجموعة الثانية ب 8 نقاط بفارق نقطة وحيدة على الفريق البرتقالي الذي تراجع للمركز الثاني ب 7نقاط.

اما الرجاء الرياضي فبعد فوز صغير لكن كان غاليا بالاراضي الايفوارية على اسيك ميموزا ذهابا بهدف المتألق محمود بنحليب من ركلة جزاء ،تواجه الفريقين اليوم على مركب محمد الخامس بالدار البيضاء وكانت الغلبة للاخضر بكرمه للضيف الايفواري برباعية نظيفة من توقيع كل من حدراف لثنائية والنجم محمود بنحليب بثنائية كذلك واصبح هداف الكنفدرالية باربعة اهداف ..

هكذا كانت مباريات الفرق المغربية في الجولة الرابعة بكل من دوري الابطال وكاس الاتحاد بحسرة من جهة وفرحة الانتصار من جهة اخرى فحظ موفق لممثلي الكرة المغربية في الجولتين الأخيرتين .