تمكن نادي حسنية جرسيف لكرة اليد مساء هذا اليوم 13 أكتوبر الجاري من تحقيق فوز اكثر من ثمين على نظيره هلال الناظور برسم الدورة الأولى من البطولة الوطنية لكرة اليد، القسم الممتاز، ليقص شريط هذه البطولة بمقص من ذهب.

مقابلة هذا اليوم والتي لعبت في ظروف اقل ما يمكن أن يقال عنها، مقابلة نفسية، خصوصا وما يعيشه النادي من ازمات مادية متتالية كانت ستعصف بمعشوقة الجرسيفيين، كرة اليد، لولا تدخل دوو النوايا الحسنة ويقضة المكتب المسير وسواعد لاعبي النادي الذين تمكنوا من إغلاق أفواه أعداء النادي والرياضة.

الشوط الأول من المقابلة والذي انتهى سلبيا بنتيجة 13 مقابل 13، كان شوطا عرف من خلاله كل فريق مستوى الاخر، لعبت عناصر الحسنية اطواره بأريحية تامة، دون أن تفكر في نتيجته، لأنها كانت تؤمن أن مجرد الدخول الى رقعة الملعب هو انتصار بحد ذاته للرياضة ولكرة اليد بجرسيف.

الشوط الثاني من المقابلة والذي إبانت خلاله عناصر الحسنية عن روح قتالية تجاوزت المنتظر، انطلاقا من عميد الفريق الياس مرورا بويزار وصلاح الدين واوداير ومنعم وأيمن وأمين وصولا إلى الظاهر حارس عرين الخضر المتألق جواد، مرفوقين بأحد رجالات الحسنية الذي دأب على لعب جميع الأدوار من داخل المكتب المسير الا وهو حافظ وثائق الحسنية سعيد الزروالي، حقق خلاله نادي الحسنية الاهم.

هذه المقابلة البطولية التي تحسب لكل محبي النادي والتي انتهت جرسيفية بحصة 24 هدفا مقابل 22 للزوار، حضرها جمهور ألف متابعة انجازات حسنية جرسيف لكرة اليد، وراقب جميع تفاصيلها ويده على قلبه كما هي على مصلحة فريقه الذي طالما مثل إقليم جرسيف قبل أن يمثل جهة الشرق أحسن تمثيل في جميع ومختلف البطولات والمحافل الرياضية التي حضرها.

حسنية اليد تقص شريط البطولة وتحيط آمال أعداء الرياضة وكرة اليد
حسنية اليد تقص شريط البطولة وتحيط آمال أعداء الرياضة وكرة اليد