اختتمت هذا اليوم الخميس السادس من دجنبر الجاري أعمال ملتقى «بكرة أحلى» الذي بدأت فعالياته مساء الاثنين الماضي، والذي ينظمه قطاع صندوق التنمية الثقافية المصري، بمشاركة مواهب عربية من ذوي الاحتياجات الخاصة من مصر، والسعودية، وسلطنة عمان، والمغرب، وليبيا.

وتنوعت المشاركات بين الفنون التشكيلية، والمسرح، والاستعراض، والموسيقى والغناء، والشعر، والقصة القصيرة، وتم تقديمها على مسرح «الهناجر»، و«قصر الأمير طاز»، و«مركز طلعت حرب الثقافي»، و«مركز الحرية للإبداع».

وبلغ عدد الأعمال التي شاركت في الملتقى هذا العام، نحو 150 عملاً في مجال الفنون التشكيلية، و8 أعمال في مجال الغناء الجماعي، كما ضم الملتقى 24 مشاركاً في مجال الغناء الفردي، و13 مشاركاً في مجال العزف المنفرد، و6 أعمال في مجال المسرح، و4 أعمال في مجال الاستعراض، و4 أعمال في مجال الشعر والقصة القصيرة.

ودورة «بكرة أحلى» السادسة؛ هي الأولى عربياً، بعد مشاركة فنانين وموهوبين عرب في الملتقى للمرة الأولى هذا العام، وقال فتحي عبد الوهاب، رئيس قطاع صندوق التنمية الثقافية المصري إن «الملتقي ملتقى للقلوب، وأصبح جزءاً من الأمل والأحلام لدينا جميعاً». وأضاف في بيان له إنه يتمنى أن «يتمسك الجميع بالقوة والصبر مثل أصحاب القدرات الخاصة». حسب ما أوردته جريدة الشرق الأوسط على نسختها الالكترونية.

ويعمل قطاع صندوق التنمية الثقافية المصري، حسب ذات المصدر، على دعم ذوي القدرات الخاصة وتنمية قدراتهم ومواهبهم الفنية، بعد أن أعلن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أن عام 2018 «عام ذوي الاحتياجات الخاصة».

وشارك إقليم جرسيف عن المملكة المغربية في فعاليات الدورة السادسة من ملتقى «بكرة أحلى» بموهبتين حرية أمل وأحمد أمين نولي، وجّها الاثنين الشكر والتقدير لمسؤولي المملكة والسلطات الإقليمية بجرسيف على رعايتها لذوي الاحتياجات الخاصة ودعمها والسماح لهم بالمشاركة وتمثيل المغرب في فعاليات خارجية، قبل أن توجه ابنة مدينة جرسيف “حرية” نداء صوتيا لها، عبر منبر جرسيف24، لعامل صاحب الجلالة ملتمسة منه ترتيب استقبال خاص يوم الاثنين المقبل يليق بممثلة المملكة المغربية في مسابقة خارجية احتلت فيها المراتب الأولى وشرفت ألوان الوطن.