شهدت بلدية تيزنيت، اليوم الاربعاء، اقتحام القاعة التي تحتضن أشغال الدورة العادية لشهر فبراير، من طرف بعض المحتجين رافعين شعارات ولافتات ورقية، تطالب بتزويد منازلهم بالكهرباء.
وقد حاول أحد المحتجين وضع حدا لحياته، إذ قام بمحاولة إضرام النار في جسده داخل القاعة ، بعدما عمد إلى سكب البنزين على جسده أثناء احتجاجه، قبل أن تتدخل السلطات لتحول دون ذلك.
وتم تداوال نشطاء على موقع « يوتيوب » شريط فيديو يظهر لحظة إجهاض المحاولة وإخراج الشخص الذي حاول الإنتحار، رفقة آخرين إثر حرمانهم من الربط بالتيار الكهربائي.
الواقعة أجبرت رئيس بلدية تيزنيت المنتمي لحزب العدالة و التنمية على رفع جلسة دورة فبراير بعد افتتاحها بلحظات.