مراسلة : في إطار العناية بالقرآن الكريم والحديث النبوي الشريف، ولأجل المساهمة في صيانة الثوابت الدينية والوطنية للأمة المغربية، وبتنسيق مع المديرية الإقليمية للتربية والتكوين بجرسيف، نظمت خلية شؤون المرأة وقضايا الأسرة التابعة للمجلس العلمي بجرسيف أمسية مسابقة في حفظ القرآن والحديث والثقافة الإسلامية لفائدة التلاميذ والتلميذات المتمدرسين بمجموعة مدارس غفولة بجماعة هوارة أولاد رحو القروية صباح يوم السبت 08 فبراير 2020م، أطرها أعضاء عن خلية المرأة ومنسقتها ذة. جمعة لكرد وحضرها بعض الأطر الإدارية والتربوية العاملة بالمؤسسة وجمع غفير من التلاميذ والتلميذات.


افتتحت فقرات هذا العمل المبارك بآيات بينات من الذكر الحكيم، وأنشد الجميع النشيد الوطني، ثم ألقيت كلمات افتتاحية باسم رئيس المؤسسة المحتضنة وأخرى باسم المجلس العلمي وخلية شؤون المرأة التابعة للمجلس، شكر فيها المتدخلان كل من تعاون في تنظيم وإنجاح هذه المبادرات المباركة، وتمنيا لكل العاملين والمتمدرسين التوفيق والسداد في أعمالهم وسائر شؤون حياتهم.


ثم انطلقت بعد ذلك المسابقة بين التلاميذ والتلميذات، الذين قسِّموا إلى مجموعتين، كل مجموعة تضم ثلاثة أفراد تم انتقاؤهم ليمثلوا عدة مستويات ابتدائية، طرحت عليهم أسئلة في حفظ نصوص القرآن الكريم والحديث النبوي الشريف المقررة في مادة التربية الإسلامية، وأسئلة في السيرة النبويةّ وأخرى في الثقافة الإسلامية والعربية، أطرتها لجنة تحكيم مكونة من أعضاء الخلية: جمعة لكرد، فتيحة نعوم، نعيمة الحسني، جميلة الرامي، وأساتذة بالمؤسسة.


تخلل هذه المسابقة فواصل تربوية وترفيهية أطرها الواعظتان: حنان نمراني وأسماء المودن واشتملت على:
– درس مقتضب حول فضل قراءة القرآن الكريم ومدارسته.

  • توجيهات حول ضرورة التشبث بالثوابت الدينية والوطنية للأمة المغربية.
    – أسئلة مقتضبة ونصائح وتوجيهات تربوية نابعة من تعاليم ديننا الحنيف.
    – قصائد وأناشيد دينية ووطنية.
    وفي الختام سُلّمت للفائزين والفائزات الجوائز التشجيعية مكونة من مصاحف وعدة كتب متنوعة، ثم رفع الجميع أكفهم إلى العلي القدير بالدعاء الصالح لأمير المومنين جلالة الملك محمد السادس ولولي عهده وصنوه وسائر أفراد أسرته الشريفة والأمتين المغربية والإسلامية