عقد المجلس الجماعي لتادارت دورة أكتوبر يوم الجمعة للتداول في 18 نقطة، همت مختلف القطاعات الصحية والتربوية والفلاحية… والملاحظ في هذه الدورة أن جميع النقطة المصادق عليها تمت بالإجماع مما يطرح أكثر من علامات استفهام حول ما كانت بعض الأطراف تروجه حول عزم المعارضة، ومعها عدد لا يستهان به من أعضاء الأغلبية تقديم ملتمس مطالبة الرئيس بتقديم استقالته خلال دورة أكتوبر، غير أن الواقع كذب ما كان يروج من قبل وجعل منه حديث مقاهي لا غير.

ولم يستبعد المهتمون أن تكون هناك تفاهمات بين الإخوة الأعداء الذين أصبحوا على ما يبدو يعيشون شهر عسل حقيقي، خصوصا وأن هناك بعض النقط التي يبدو أنها مستعجلة وتحتاج إلى درء الكثير من الرماد في العيون، ولعل أبرزها الترخيص الذي وقعه الرئيس للمجموعة ذات النفع الاقتصادي بالفيضة الخضراء  ولائحة المستفيدين من التوسعة الكهربائية التي بلغ فيها عدد المستفيدين من الجهة الجنوبية حوالي 53 من أصل 55 الشيء جعل البعض من المستشارين يستبعدون أ ن تكون  الصدفة أو المعايير المهترئة التي قدمها البعض، هي من تحكمت في إخراج هذه اللائحة لحيز الوجود؛ إضافة إلى وجود أسماء سبق لها أن استفادت من المشروع…

وعودة لمجريات الدورة، فقد صادق المجلس الجماعي  بالإجماع على المطالبة بتشغيل محطة القطار في تادارت وتصنيف مركز الجماعة كمحطة لوقوف الحافلات وإحداث فرع الحالة المدنية بامسون، كما وافق المجلس الجماعي بالإجماع على اتفاقية الشراكة مع فيديرالية النقل المدرسي وعلى تفويت البقع الأرضية التابعة لتجزئة تادارت الشطر الأول للمستفيدين، فيما أجلت النقطة المتعلقة بالاستثمار وتعبيد الطرقات.

في النقطة المتعلقة بالميزانية وافق المجلس الجماعي بالإجماع على المداخيل والمصاريف بعد أن تم حذف الاعتماد المخصص للفنتازيا باقتراح من منسق العدالة و التنمية … وفي سابقة من نوعها  ضخت مبالغ غير مسبوقة في الفصول المتعلقة بالجمعيات بمبرر تشجيع قطاع التعليم الأولي بالإضافة إلى اقتراح   10 مليون سنتيم كمساعدة لجمعية الإمام مالك لتحفيظ القران التي تأوي العشرات من طلاب العلم…

و في ذات السياق تمت المصادقة على مجموعة من التحويلات من أجل اقتناء جرافة جديدة للجماعة كما تم تخصيص 150000 درهم لتجهيز القاعات التي ستخصص للتعليم الأولي…

و تجدر الإشارة إلى أن المجلس الجماعي قد استنكر ارتفاع مبالغ فواتير الكهرباء بالجماعة وطالب من خلال ملتمس بمراجعتها فورا، كما استنكر غياب ممثل الصحة رغم المشاكل الكبيرة التي يعيشها القطاع . وفي هذا الإطار طالب بتفعيل الحراسة الليلية بالمركز الصحي تادارت واستغرب بعض المستشارين غياب هذه الخدمة رغم تواتر الأخبار عن تلقي أحد الممرضين للتعويض المرتبط بها والمدفوع أصلا من جيوب المرضى ودافعي الضرائب دون أن يحرك ساكنا…

وفي الختام وفي زمن قياسي لم يتجاوز أربع ساعات انتهى التداول في النقط الثمانية عشر وتمت تلاوة برقية الولاء التي أشار فيها الرئيس لخطابي صاحب الجلالة مشيرا إلى وجوب النهوض  بالشق المتعلق بالتعليم والاستثمار…