محمد دادة: في ليلة كبيرة بالنسبة لألمانيا ليست كباقي الليالي في ليلة سيطغو المشهد الكروي فيها بنسبة كبيرة. يستقبل فيها متصدر الدوري الألماني بروسيا دورتموند الفريق الذي سيطر سابقا على الكرة الألمانية بايرن ميونيخ في كلاسيكو المانيا .

المباراة دارت بملعب زيغنال ايدونا بارك ملعب رائع فيه يجتمع جمهور الأصفر الألماني جمهور الرقم واحد أوربيا يتلون الملعب باللون الأصفر .
دخولا في تفاصيل اللقاء حيث دخل أبناء المدرب الكرواتي نيكو كوفاتش المباراة وهم عازمون على الفوز بالمباراة أمام دورتموند بلاعبها المغربي أشرف حكيمي خصوصا بعد تعثر البفاري الاخير بالتعادل أمام فرايبورغ بهدف لمثله اما في الجهة الأخرى فالدورتموند دخل المباراة من أجل اضافة ثلاث نقاط الى رصيده والبقاء في أعلى الترتيب ولكن على عكس الواقع بايرن كان الأسبق لزيارة الشباك بهدف في الدقيقة 26 عن طريق البولندي روبرت ليفاندوفسكي لينتهي الشوط الأول بتقدم بفاري رغم انعدام المحاولات للتسجيل خلافا على هدف الشوط الأول.

وفي الشوط الثاني هنا ستبدأ المعركة سيبدأ التشويق والمتعة الكروية الحقيقة عندما سيجل قائد الدورتموند ماركو ريوس هدف في الدقيقة 49 من ركلة جزاء ليعود ليفاندوفسكي في الدقيقة 52 لاضافة ثاني أهدافه وأهداف فريقه،التشويق ياسادة لازال مستمر دورتموند سيعدل النتيجة في الدقيقة 67 بقدم رويس بعدها اشتعلت نيران المقابلة بفرص تهديدية لمرمى الخصم في كل محاولة حقيقة مافرض على مدرب دورتموند لوسيان فافر استبدال الألماني ماريو كوتز بإشراك هداف البوندسليغا لهذا الموسم الاسباني باكو الكازير الذي سينهي الجدال ويقتل اللقاء بهدف في الدقيقة 73 .

انتهت المباراة بفوز ساحق لدورتموند ابقاه في صدارة الدوري الألماني ب 27 نقطة. فيما تجمد رصيد البايرن في حدود النقطة 20 في المركز الثالث مؤقتا ..