محمد دادة: في قمة من قمم إفريقيا استقبلها ملعب برج العرب ببلاد الفراعنة .

استقبل نادي الاهلي المصري فريق الترجي التونسي في إطار ذهاب نهائي دوري أبطال أفريقيا .فكل من الفريقين يسعى لكتابة التاريخ فالأهلي يطمح لتاسعة في دوري الأبطال وهو زعيمها ، فيما الترجي يطمح لثالثة،اذن هي قمة عربية لشمال إفريقيا تجمع بين الجارين،بنكهة إفريقية .

بدأت المباراة بين الفريقين بندية وتشويق امتصها الأهلي بركلة جزاء في الدقيقة 34 بعد أن لجأ حكم اللقاء الجزائري مهدي عبيد شارف لتقنية الفيديو التي تعتمد لأول مرة في المنافسات الإفريقية ترجمها وليد سليمان لهدف وعلى وقع الاحتفالات الأهلاوية من جهة وغضب التحكيم من جهة أخرى للترجي.

وفي الشوط الثاني أضاف عمرو سولية هدف في الدقيقة 58 اما في الدقيقة 65 قلص يوسف بلايلي الفارق للترجي من ركلة جزاء في ماكان ختام اللقاء وكذا مهرجان التهديف بقدم رجل المقابلة وليد سليمان في الدقيقة 78 من ركلة جزاء.

انتهت المباراة بسخط وغضب للترجي التونسي على التحكيم. واحتفالات للأهلي المصري قد تكون مبكرة وقد تكون حسمت للمصريين …..