عرف إقليم جرسيف تساقطات مطرية غزيرة مساء هذا اليوم 24 مارس 2020، وعرف حي حمرية إنسداد مجموعة من ممرات مياه الأمطار مما أذى إلى قلق الساكنة على بيوتهم و على عائلاتهم، الشيء الذي تجاوبت معه كل تلاوين السلطات بالإقليم لفتح هذه الممرات و الحد من نسبة وقوع الأضرار لساكنة هذا الحي.

وقد تنقل رئيس المجلس الإقليمي لجرسيف إلى عين المكان لتفقد الاماكن التي وقعت بها هده الإنسدادات و التي عرفت تشكيل بقع مائية كبير تهدد سلامة الساكنة للبحت عن الحلول الممكنة و العمل بها على وجه السرعة لتفادي وقوع كارثة.

وقامت السلطات المحلية بتنفيد الإجراءات الوقائية على وجه السرعة و تنقلت بكل رتبها إلى عين المكان، وقام رجال الوقاية المدنية مرفوقين بعمال المكتب الوطني للماء بتنفيد التدابير اللازمة و القيام بكافة العمليات التي ساعدت تسهيل مجرى مياه الأمطار.