وصل الرئيس النيجيري محمدو بوهاري، إلى مطار نامدي أزيكيوي الدولي، يوم السبت بعدما قضى ثلاثة أشهر في لندن تلقى خلالها العلاج الطبي هناك.

وبثت لقطات لوصول بوهاري إلى العاصمة أبوجا وأظهرت اللقطات الطائرة الرئاسية وهي تتحرك لفترة قصيرة على المدرج بعد هبوطها وفي الانتظار عدد من كبار الشخصيات لاستقباله.

وقال المتحدث الرئاسي فيمي أدسيناين إنه من المتوقع أن يوجه بوهاري كلمة للأمة في بث تلفزيوني يوم الاثنين، مضيفا أن الرئيس “يشكر كل الشعب النيجيري الذي صلى بلا توقف لتعافيه وتحسن حالته الصحية منذ بدأت هذه المحنة الصحية”.

وغادر بوهاري (74 عاما) البلاد متجها إلى لندن في السابع من ماي، وقاد نائب الرئيس يمي اوسينجاجو البلاد ذات الـ180 مليون نسمة في غيابه.

وكانت هناك مخاوف متزايدة بشأن صحة الرئيس منذ عاد من إجازة طبية لمدة سبعة أسابيع في بريطانيا في مارس. ولم يتم الكشف عن طبيعة مرضه.

وفي لندن، نظم العديد من النيجيريين مظاهرة، طوال الليل خارج المفوضية العليا النيجيرية، للمطالبة بعودة بوهاري إلى البلاد لمواصلة عمله او الاستقالة.