أصيب ثمانية أشخاص، اليوم السبت، في عملية طعن عشوائي نفذها رجل، لم تحدد بعد هويته، باستخدام سكين في وسط مدينة “سورغوت” الروسية، قبل تصفيته من جانب عناصر الشرطة المحلية.

وذكرت لجنة التحقيقات القضائية في الأمن الروسي، ضمن بيان، أن “رجلا مسلحا بسكين هاجم العديد من المارة في شوارع وسط سورغوت، ما تسبب في إصابة ثمانية أشخاص”، وتابع: “جرى نقل جميع الضحايا المصابين بجروح متفاوتة الخطورة إلى مراكز طبية”.

ولم تتأخر الشرطة في الوصول إلى مكان الواقعة، حيث قامت بتصفية المهاجم. بينما تعمل اللجنة، التي تعتبر الجهة القضائية المعنية بالتحقيق في الواقعة، على كشف ملابسات الحادث ودوافع المجرم.

وذكر مسؤول من السلطات الصحية بمنطقة “”خانتي-مانسي ذاتية الحكم، التي تتبعها المدينة، أن اثنين من المصابين في حالة خطيرة.

ويأتي الهجوم في اليوم التالي لأحداث مماثلة وقعت في كل من ألمانيا وفنلندا، حيث تعرض العديد من الأشخاص للطعن.